الهجرة الى فرنساجديد القوانين

اجراءات السفر الجديدة فرنسا – تحاليل السفر لفيروس كورونا من المغرب

اجراءات السفر الجديدة فرنسا – تحاليل السفر لفيروس كورونا من المغرب في ضل تفشي جائحة فيروس كورونا ، عملت الحكومة الفرنسية على سن مجموعة من اجراءات السفر الجديدة فرنسا ، من أجل دخول التراب الفرنسي ، وذلك على المستوى القاريّة و بعض الأقاليم التي توجد وراء حدودها البحرية ، عن طريق برتوكول صحي لسفر ، متمثل في برنامج يتم العمل به ؛ ( فرنسا تحاليل السفر لفيروس كورونا ) ، تماشيا معا حالة الطوارئ الصحيّة المطبقة في فرنسا ، في حالة قدوم الشخص لفرنسا وظهرت عليه علامات إصابة بفيروس كورونا ، فهذا الفرد مجبر على الخضوع لحجر صحي إجباري يلزمه بذلك ، فهناك مجموعة من البلدان التي يسمح لها بدخول التراب الفرنسي نذكر منها على سبيل المثال ؛ بلدان التكتل الأوروبية التي تربطها علاقات ثنائية مع فرنسا ، ليست عليهم قيود فيما يتعلق بالسفر لفرنسا ، وكذلك المملكة المتحدة وأندورا وآيسلندا ، وليختنشتاين وموناكو والنرويج وسان مارينو وسويسرا والفاتيكان ، ما يطبق على هذه البلدان من تخفيف القيود يهم المواطنين الفرنسيين الذين يزورون البلدان السالفة الذكر ، كذلك حسب الاتفاقيات ما بين البلدان ، مواطني هذه البلدان عند دخولهم التراب الفرنسي ، فهم مخيرون مابين القيام بحجر صحي طوعي لمدة 14 يوما أو عدم القيام به ، فيم يتعلق بالبلدان التي توجد خارج المنطقة الأوروبية ،

بلدان مسموح لها دخول فرنسا

انطلق فتح الحدود الخارجيّة الفرنسية بشكل متدراج ، حيث يختلف هذا الإجراء حسب كل بلد على حدى ، فتح الحدود في وجه هذه البلدان سيكون من الأول من يوليو كتاريخ لهذه العملية ، في جانب أخر فان المسافرون والمتوجهون لتراب الفرنسي من بعض البلدان ؛ كأستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وجورجيا واليابان والجبل الأسود والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وتايلند وتونس وأوروغواي ، فأن أفراد هذه البلدان لا يخضعون للقيود المشددة عند دخولهم التراب الفرنسي ، التي تتعلّق بالوقاية من وباء فيروس كورونا ، وذلك حسب لبرتوكول الصحي المعمول به حسب هذه البلدان والذي يجز دخول التراب الفرنسي ، كما أن كل 15 يوما تضاف بلدان جديد على القائمة التي يسمح لها دخول التراب الفرنسي ، على سبيل الذكر فأن الأشخاص الراغبين دخول فرنسا الى المغرب ، قبل السفر يقوم كل فرد على أجراء تحليل كورونا بالمغرب ، الذي يعد تصريح ضمني يؤكد سلامة الشخص من فيروس كورونا ، هذه الإجراءات تتغير حسب الوضعية الوبائية لكل بلد على حدا ومبدأ المعاملة بالمثل الذي يعمل به كل بلد حسب لبرتوكول الصحي المعمول به .

اجراءات السفر الجديدة فرنسا

أن فتح الحدود الخارجيّة البحرية والبرية والجوية لبلدان التكتل الأوروبيّ لازالت مغلقة ، السفر إلى فرنسا غير ممكن في الوقت الحالي بشكل عادي ، من طرف العديد من البلدان خارج التكتل الأوروبي ، إلا في بعض الحالات التي لم تشملهم اجراءات السفر الجديدة فرنسا ؛ 

  • المواطنون الذين يحملون الجنسية الفرنسية وأزواجهم وأبناؤهم المغاربة
  • الذي يجوز لهم السفر إلى فرنسا من المغرب ، بأجراء تحاليل السفر لفرنسا بالمغرب ، هو تحليل كورونا بالمغرب ، الذي يؤكد خلوهم من الوباء 
  • وكذلك المواطنون المنتمون للاتحاد الأوروبي ، أندورا وبريطانيا وآيسلندا وليختنتشاين وموناكو ، والنرويج وسويسرا وسان مارينو والفاتيكان ، وكل من يقع محل إقامتهم الرئيس في فرنسا ، والأشخاص الذين يحملون جنسية بلدهم المسموح لهم الإقامة المؤقت والعابرين لتراب الفرنسي معا أزواجهم وأبناؤهم ،
  • وكذلك مواطني البلدان الغير منتمون لدول الاتحاد الأوروبي ، الحاملون لبطاقة الإقامة أو تأشيرة الإقامة ؛ كإقامة طويلة الأجل فرنسية كانت أو أوروبية سارية المفعول ، والذين لهم عنوان سكن إقامتهم الرئيسي في المجال الترابي الفرنسي ،
  • المواطنيين الذين يمتلكون منازل لهم في بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي ويرغبون في العودة لها ، عن طرق عبور التراب الفرنسي ، مواطني بعض البلدان غير الأوروبية ، حيث يسمح لهم البقاء فوق التراب الفرنسي لمدة لا تتجاوز 24 ساعة الراغبين في السفر لبلدانهم ، البقاء في الجزء الدولي قصد الوصول إلى بلدهم الأصلي
  • وكل من يملك بطاقة سفر إلى فرنسا
  • أفراد البعثات الدبلوماسية والقنصلية ، والمشتغلون في المنظمات الدولية ، والتي يقع مقرها أو مكاتبها في التراب الفرنسي ؛ هذا الإجراء هم كذلك وأزواجهم وأبناؤهم
  • العاملين في المجال الصحي من الأجانب تواجدهم فوق التراب الفرنسي بهدف مكافحة وباء كوفيد 19
  • العاملين بالنقل الجوي من الأجانب كرحلات الطيران التي تنقل مسافرين و البضائع
  • المشتغلين من طاقم الطائرة الخاص بنقل المسافرين ؛ بغرض التمركز مجدداً في قاعدتهم الأساسية ، وكذلك كل المشتغلين على المستوى الدولي في نقل البضائع من الأجانب جويا ، وبحريا فوق سفن الصيد البحري ،

كل هذه الفئات التي يسمح لها دخول التراب الفرنسي ، يجب الالتزام بالبرتوكول الصحي المعمول به من طرف السلطات الفرنسية ، عن طريق برنامج فرنسا تحليل السفر لفيروس كورونا ، الذي يؤكد خلوهم من فيروس كرونا .

الوثائق الضرورية توفرها لتنقل الدولي

  1. يجب التوفر على تصريح بموجبه يمكن لشخص التنقل الدولي الاستثنائية ، الذي يسمح بدخول التراب الفرنسي ، ملئه و تحميلها يتم عن طريق الموقع الخاص بوزارة الداخلية . حيث يتم تقديمه لشركات النقل الدولية ، وكذلك للجهة المسؤولة عن مراقبة الحدود الدولية ؛ سواء منها ما يهم الرحلات الجوية والبحرية والبرية كالرحلات عبر القطارات.
  2. تحاليل كورونا بالمغرب يجب التوفر على إقرار مشفوع بالقسم ؛ مثلا بالنسبة للمغاربة هذا الإقرار يكون عبارة عن تحليل كورونا بالمغرب ، الذي يتم تقديمه لطلبه الراغب في السفر كوثيقة رسمية ، هذا القرار تعمل به كذلك السلطات المغربية ، فيما يتعلق دخول فرنسا الى المغرب ، لمواطنيها الراغبين في ولوج التراب المغربي للأهداف المتنوعة ، الذي بموجبه تم وضع تاريخ دخول فرنسا إلى المغرب ، حيث يؤكد من خلاله الشخص أنه لا تظهر عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا ، كما عملت السلطات الفرنسية على تمُدد صلاحية كل الوثائق التي بموجبها تسمح الإقامة في فرنسا ، المنتهية الصلاحية في الفترة بين 16 مارس و15 يونيو 2020 إلى ست أشهر جديدة لدخول التراب الفرنسي ، معا العمل بالبرتوكول الصحي فرنسا تحليل السفر لفيروس كورونا ، الذي بموجبه يسمح بدخول فرنسا ، دخول المغرب إلى فرنسا ، أو دخول فرنسا الى المغرب ، وما يواكبه من إجراءات فهو يشكل جزء من الاحتياطات الضرورية التي تحمي البلدان ، من تفشي فيروس كورونا ما بين المواطنين سواء المغاربة أو الفرنسيين وغيرهم من الجنسيات التي تلج البلد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى