جديد القوانينفيزات أخرى

الحفاظ على الاقامة بايطاليا ما بعد طلاق بشريك الايطالي

اجراءات الطلاق بايطاليا بالنسبة لطلاق المقيم في ايطاليا لذلك كل ماسنتحدث عنه اليوم هو الطرق التي بها سيحافظ الشخص الحاصل على الإقامة بايطاليا عن طريق الزواج بغض النظر عن ماهية جنسه ( ذكر أو أنثى) وذلك عبر تأشيرة التجمع العائلي للإلتحاق بالشريك الآخر، كيفية الحفاظ على الاقامة بايطاليا وذلك بعد إنتهاء العلاقة الزوجية وإكمال كل مراحل الطلاق. بالإضافة إلى أهم المستجدات التي عرفها قانون الأحوال الشخصية في ايطاليا.

ماهي مستجدات قانون الأحوال الشخصية التي شهدتها اجراءات الطلاق بايطاليا ؟

بالنسبة للمستجدات التي عرفها قانون الأحوال الشخصية في اجراءات الطلاق بايطاليا والتي شهدت حالتين هامتين هما:

* فيما يخص الزوجين من جنسية مختلفة ( لكل منهما جنسية مختلفة عن الآخر)، أصبحت اجراءات الطلاق بايطاليا في هذه الحالة لا تتجاوز مدة ستة أشهر في حال لم يكن لديهم أبناء، وفي حال كان هناك أبناء تستغرق سنة، على خلاف ما مضى إذ كانت اجراءات الطلاق بايطاليا في مثل هذه الحالات تدوم لمدة قد تصل إلى خمس سنوات.

* أما إذا كان من نفس الجنسية وجنسيتهما غير إيطالية فستتم اجراءات الطلاق حسب قانون الأحوال الشخصية للبلد الذي ينتميان إليه دون الضرورة إلى سفرهما لبلدهم الاصلي من أجل الطلاق، وذلك شريطة ألا يتعارض ذلك القانون مع قانون الأحوال الشخصية الإيطالي.
وهو ما حدث في إحدى المحاكم ببولونيا إذ تم البث في قضية طلاق بين زوجين من أصول مغربية، وتم ذلك وفق فصول قانون الأحوال الشخصية المغربي، في قضية قامت زوجة في رفعها على زوجها، وقام القاضي بالإعتماد فيما يخص أمر حضانة الأطفال لفائدة الزوجة على فصول قانون الأحوال الشخصية المغربي. كما أنه منح حق طلب الطلاق لكل من الزوجين في حال تعلق الأمر بحق المتعة وكذا حال حدوث الضرر مع إحترام كل من نفقة الأبناء وفترة العدة بالنسبة للطليقة ( ثلاث شهور).
وجاء حكم القاضي هنا طبقا لما ينص عليه القانون الإيطالي، وهو اللجوء إلى قانون الأحوال الشخصية للبلد الذي ينتمي إليه الزوجين في طلاق الأجانب بإيطاليا.

جميع الطرق التي يمكن للمهاجر اعتمادها بهولندا للحصول على الاقامة

كيفية الحفاظ على الاقامة بايطاليا في حالة طلاق المقيم في ايطاليا ؟

يمنح القانون الايطالي الفرصة لكل زوج إنتهت علاقة زواجه بالطلاق والحاصل على الإقامة بشكليها المؤقتة أو الدائمة، وذلك شريطة أن يقوم هذا الأخير بتغيير سبب إقامته.
وفي الغالب مايكون هذا التغيير من الاقامة بايطاليا لسبب عائلي إلى غير ذلك من الأسباب كالعمل أو الدراسة…
كما يتم إعطاء مدة سنة كمهلة من أجل الحصول على عمل بالنسبة لبعض الحالات كحالة الطليقة التي لها أبناء والتي ترعى أبناءها ( ربة بيت)، والتي لاتعمل ولا تتقن اللغة المحلية ( اللغة الإيطالية)، يتم منحها الحق في تغيير سبب الاقامة بايطاليا من أسباب عائلية إلى أسباب أخرى سبب إنتظار عمل، والتي يتم منحها مدة عام لأجل الحصول على عمل.

متى يمنع المهاجر من الحفاظ على الاقامة بايطاليا الخاصة به؟

لايسمح للمهاجر ب الحفاظ على الاقامة بايطاليا في حال كان أحد الشريكين مواطنا ايطاليا ويرغبان في الطلاق، فإن المهاجر يمنع من حق الحفاظ على الاقامة بايطاليا في الحالات التالية:
_ كأن يكون المهاجر(ة)، سبق له وأن تم طرده من أحد الدول الأوروبية في العشر سنوات الأخيرة.
_ إن كان للمهاجر(ة)، سوابق و إنتهت حياته الزوجية بالطلاق ليس بمقدور تغيير سبب الاقامة إلى سبب آخر وبالتالي ليس له الحق في الحفاظ على الاقامة بايطاليا .
_ إذا لم يكن الأبناء وجود فإنه لايحق للمهاجر(ة) الحفاظ على الاقامة بايطاليا وفي حال عكس ذلك فإن الأطفال يعتبرون إيطاليين وذلك يكون سببا في تغيير سبب الإقامة من سبب عائلي مبني على الشريك الإيطالي إلى سبب عائلي مبني على الأبناء.

* أما فيما يتعلق بالحصول على الجنسية من خلال الزواج:

_ يفقد المهاجر(ة) حقه في الجنسية، في حال وقع الطلاق قبل أن يتم قسم الحصول على الجنسية.
_ يحق للزوج(ة) المهاجر(ة) أن يطالب بالحصول على الجنسية إذا رزقوا بأبناء بعد مرور عام على الزواج.
_ كما يحق له (لها) المطالبة بالحصول على الجنسية بعد عامين من الزواج ولم يكن هناك أبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى