السياحة العالميةجديد القوانين

السياحة في جزيرة بالي اندونيسيا جنة الله في الارض

السياحة في جزيرة بالي بحيث تعتبر من افضل الوجهات السياحية بالعالم لذلك اذا ما كنت ترغب ب السفر الى جزيرة بالي فما عليك سوى قراءة موضوع التالي حيث ستجد كل ما له علاقة ب سياحة جزيرة بالي

هي إحدى مقاطعات إندونيسيا، وتعتبر سياحة جزيرة بالي دولية حيت ان عدد كبير من سياح يتوافدون اليها من كل ارجاء العالم . يوجد فيها تكوين صخري يعد من أحد معالمها المهمة اسمه تاناه لوط وكانت تسمى بجزيرة النهود
سُكنت بالي من قبل قبائل الاسترونيسن الذين هاجروا من تايوان عبر الجهة البحرية لجنوب شرق آسيا منذ ما يقارب 2000 سنة قبل الميلاد.

تنوع ثقافي واللغوي للجزيرة

يتميز سكان بالي ثقافياً ولغوياً، اقرب لقبائل: الأرخبيل الاندونيسي، الفلبين ومناطق الاقيانوسية. وتعتبر الأدوات الصخرية التراثية التي عثرت بالقرب من قرية سيكك في شرق الجزيرة دليل على التقارب الثقافي بين تلك القبائلثقافة سكان بالي تأثرت وبشكل واضح من قبل الثقافتين الهندية والصينية وبالتحديد من الثقافة الهندوسية في بداية القرن الأول الميلادي

على خلاف الغالبية العظمى للديانة الإسلامية في اندونيسيا، ما يقارب 94% من سكان بالي ديانتهم الرئيسية الهندوسية المحلية والمتشكلة من مزيج من بعض الاعتقادات المحلية والهندوسية الموجودة في جنوب آسيا. الديانات الأخرى تشمل الإسلام 4% و المسيحية 1% و البوذية 1% .

تنوع المناخي

تعرف بالي منذ فترة طويل بجمالها وروعتها، والتي يمكن اعتبارها بأنها جزيرة الجنة الاستوائيةـ ويرجع السبب في قدوم الملايين من المسافرين من جميع أنحاء العالم ليستمتعوا بزيارة الشواطئ الرملية في الجزيرة كل عام.

تتصف بالي بشمسها، وركوب الأمواج، والثقافة الفريدة وحيوية سكان الجزيرة.
مثل معظم الجزر الاستوائية، فإن بالي تتميز بفصلين، موسم الأمطار وموسم الجفاف، وموسم الأمطار يقع عادة ما بين نوفمبر وأبريل، وذلك اعتمادا على المنطقة، درجات الحرارة في كثير من الأحيان بين 26 و 35 درجة مئوية، وعادة ما تمطر كل يوم على الأقل بضع ساعات

وتعتبر جزيرة بالي الأندونيسية واحدة من أروع الجزر في العالم بل ومن أفضل الوجهات السياحية للباحثين عن الاستجمام بين الطبيعة الخلابة، لكونها لا تبعد عن العاصمة جاكرتا إلا بحوالي ساعة وخمسين دقيقة بالطائرة، فضلا عن حجمها الصغير نسبيا، فلعلك ستتمكن من اكتشافها والاستمتاع بغناها الطبيعي والاجتماعي والثقافي دون أية متاعب. لتكون هذه الجزيرة رائعة الجمال صفحة في مطويات ذكرياتك التي حتما لن تنساها يوما.
تعرف بالي بالمناظر الطبيعية الجميلة، فهناك الغابات الاستوائية الكثيفة والبحيرات والشلالات، الأنهار والوديان العميقة، ومدرجات الأرز الخلابة، فضلا عن أنها تحتوي على سلسلة من الجبال البركانية التي يصل عددها إلى ستة براكين ويصل ارتفاعها بين 1350 مترا و 3014 متراً وتمتد من الغرب إلى الشرق.

اماكن الطبيعية يرتادها السياح

بالاضافة تمتاز بالي بشواطئها الرملية الساحرة والطويلة كشواطئ كوتا وسانور وديريم لاند ولوفينا وسيمينياك ولقيان ونوسا دوا وكانديداس وجيمباران وهي رمال بيضاء في الجنوب، بينما أجزاء أخرى من الجزيرة تغطيها الرمال البركانية الرمادية أو السوداء.

لا يستطيع السائح تفويت زيارة البحيرات الساحرة مثل براتان وباتور والبحيرتان المتجاورتان بويان وتامبلنقان، إضافة لشلالاتها البديعة مثل جت جت وموندوك وشامبوهان، و ييه ممبيه.

شلال جيت جيت Git Git هو أحد أشهر الشلالات ببالي ويقع في منطقة سينغاراجا شمال الجزيرة بالقرب من معبد أولون دانو، ويستغرق الوصول إليه أكثر من ساعتين انطلاقاً من كوتا، كما يمكن الذهاب إليه عن طريق الكوشكات المنتشرة هناك.

إذا كنت من محبي الحياة البرية فتتمتع ببالي بوجود العديد من الحدائق المخصصة للحيوانات؛ كحديقة الطيور، الفراشات، الزواحف، الأفيال، والحديقة النباتية، سفاري بالي، غابة أوبود للقردة، مدرجات تيقالالانق للأرز.

يهتم السكان في جزيرة بالي بالحرف اليدوية من أجل جذب السياح فتجد مثلا قـرية سيلوك تشتهر بإنتاج وصياغة الذهب والفضة وتقع جنوب سوكاواتي وتبعد 5 كلم عن دينباسار، حيث يقوم بصياغة الذهب والفضة فنيون ماهرون يبدعون في ابتكار التصاميم وزخرفة الذهب والفضة، أما قرية ماس فهي تشتهر بالنحت على الخشب، وتقع في منطقة أوبود بمسافة 15 كلم عن دينباسار العاصمة، يزورها السياح لاقتناء تذكارات خشبية عن جزيرة بالي يعودون بها إلى أوطانهم .

لهذا انصحك عند قراءة الموضوع السياحة في جزيرة بالي بزيارة و السفر الى جزيرة بالي  .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى