المجتمعجديد القوانين

اللجوء السياسي للعسكريين شروطه و طرق استغلال العسكريين لتصفية الحسابات

اللجوء السياسي للعسكريين هو مفهوم قضائي قديم يمنح للأشخاص الذين يتعرضون للظلم و الإضطهاد ، نتيجة اعتراضه على السياسات التي تقوم بها الجيوش و أيضا التي كانوا يتبعون إليها مثل التدخل في الحياة السياسية ، لذا سنقدم في هذا المقال أضرار اللجوء السياسي للعسكريين ، بالإضافة إلى تعرف على بعض شروط هذا الأخير ، و أيضا سنتطرق إلى طرق استغلال العسكريين لتصفية الحسابات ، كل ما عليك فعله هو متابعة المقال للنهاية .

اللجوء السياسي للعسكريين

لكل منفصل على الجيش و يطالب باللجوء السياسي نتيجة إعتراضه على سياسة الجيش و الحكومة القائمة ببلده ، فإنه في العادة ما يختلف النظر إلى هذا اللجوء من دولة إلى أخرى ، فمثلا بعض الدول ترفض إستقبال العسكريين المنفصلين عن بلدانهم ، وهذا من أجل تجنب الدخول في دوامة سياسية مع دولة العسكري ، لكن هناك بعض البلدان التي تسمح بمنح اللجوء لؤلائك الأشخاص المنفصلين عن الجيش ، فعلى سبيل لمثال نجد الولايات المتحدة الأمريكية ، تعطي هذا اللجوء بدون إكتراث لرد الفعل من تلك الدولة ، لكن بشرط عدم ارتكاب طالب اللجوء لجرائم ضد الانسانية .

شروط اللجوء السياسي للعسكريين

هناك الكثير من الشروط التي ينبغي لطالب اللجوء الإمتثال بها ، فعادة ما تشترط الدولة المستضيفة على الأشخاص المنفصلين عن الجيش ، بأن لا يكون لهم مشاركة بجرائم أو أن يكون مدان بالحرب ما ، بالإضافة إلى عدم وجود أي صلة بالجرائم ضد الإنسان ، أو مساهمة في أي نوع من أنواع تعذيب البشر ، زيادة على أنه يفترض أن يكون لطالب اللجوء عدم القدرة على الرجوع للبلد ، علاوة على ذلك فإنه يمنح حق اللجوء لأي عسكري و إعطاء اعتبارات كثيرة تحددها الدولة على حسب مصالحها ، و أيضا هناك بعض الأشياء الأخرى التي تحدث في الغرف المغلقة .

استغلال العسكريين لتصفية الحسابات

لكل شخص وهبته الدولة ما حق اللجوء من مبدأ الخديعة و المكايدة أو تصفية الحسابات ، كمثال تركيا و التي وقع بها الإنقلاب عسكري قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم اللجوء لقائد منظمة الإنقلاب و تصفية الحساباتها الضيقة مع تركيا ، حيت أن الولايات رفضت تسليم فتح الله غولن لتركيا ، كما أن ألمانيا أعطت حق اللجوء السياسي لبعض الجنود الذين شاركوا في الإنقلاب العسكري بتركيا .

أضرار اللجوء السياسي للعسكريين

هناك مجموعة من الأضرار الخاصة باللجوء السياسي للعسكريين وهي على شكل التالي :

  • يمنع على طالب اللجوء العسكري الرجوع لوطنه وفي حالة الرجوع يتم نزعه منه.
  • في حالة خروج طالب اللجوء من تراب دولة المستقبلة فإنها لاتعد مسؤولة عن حمايته.
  • في حالة إكتشاف تورطك في جرائم ضد الإنسانية فإن هذا اللجوء يعد لاغيا وسيتم تقديمك للمحاكم الدولية قصد محاكمتك.

إذا كنت مهتم يمكنك الإطلاع على مقالاتنا ذات صلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى