جديد القوانين

حملة تطعيم ضد فيروس كورونا بدأ عملية توفير لقاح كورونا المغرب

العالم كله في بحث وتهافت على تأمين ما يكفي من الجرعات للقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19، حيث أعلنت المملكة المغرب عن إطلاق حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، وهي حملة تنطلق من أجل لقاح فيروس كورونا قريبا ، الذي يهم كافة التراب الوطني ، وذلك بناء على تعليمات عاهل المملكة المغربية محمد السادس ، والذي ذكره بيان القصر الملكي يوم الاثنين التاسع من نوفمبر 2020 ، هذه العملية تهم لقاح كورونا الصيني ، المستخدم في لقاح كورونا المغرب ، الإعلان صادفا نفس اليوم الذي أعلنت فيه الشركة الألمانية بيونتيك ، وكذلك شريكتها فايزر الأمريكية ، أن فعالية ألقاح المتوصل له والمضاد لكوفيد 19 أن نسبة حمايته تفوق 90 % ، بالرغم من أن في البيان المغربي لم يتبنى لقاح معين من اللقاحات التي سيتم استخدامها ، إلا أن الجهات المسؤولة أكدت أن ما يتعلق بأهم مستجدات لقاح كورونا في المغرب ، من حيث سلامته وفعالية ومناعة اللقاح ، التي أثبتت استنادا مستنداً على نتائج الدراسات السريرية التي أجريت سابق بالمختبرات وخارجها والتي شاركا فيها المغرب ، وحسب البيان فأن الحملة ستنطلق بجميع تراب المغرب في الأيام القليلة القادمة ، فلمملكة المغربية استطاعت احتلال مرتبة جد متقدمة فيما يتعلق بالتزود باللقاح ضد كورونا 19 .
في هذه المقالة سنعالج فيها ما يهم اخر مستجدات لقاح كوفيد 19 الصين ، وأهم جوانب لقاح كورونا الصين المغرب .

• لقاح كورونا الصيني

تم الكشف مع السيد الدكتور الطيب حمضي ، الذي يعد رئيس لنقابة الوطنية ، للطب العام بالقطاع الخاص في المملكة المغربية ، أنه ستنطلق عملية لقاح فيروس كورونا قريبا ، لقاح كورونا الصيني ، والذي تعتزم المملكة المغربية البداية في استخدامه ؛ في حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، هذا اللقاح عملت على تطويره شركة سينوفارم الصينية والحامل لاسم كورونافاك ، وأضاف السيد الطيب حمضي أنه من المترقب أن تستلم المملكة المغربية ، من الشهر القادم عشرة ملايين جرعة من لقاح كورونا المغرب ، حيث كانت مسبقا السلطات المغربية قد وقعت اتفاقاً مع شركة سينوفارم ، في الشهر الماضي التي تهم المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على لقاح يكون مضاد للفيروسات ، في نفس السياق فأن المملكة المغربية ، فيما يتعلق لقاح كورونا المغرب ، فلن تقتصر هذه العملية فقط الحصول على اللقاح الصيني وحده فقط ، حيث وضح السيد حمضي الذي يشغل منصب نائب رئيس الفدرالية الوطنية للصحة ، أن المملكة المغربية لديها اتفاقية مع شركة أسترازينيكا البريطانية ، من أجل الحصول على ملايين من الجرعات التي تهم لقاحها وذلك عندما يصبح جاهزاً لتسويق ، وهناك كذلك مفاوضات متواصلة مع شركتي بيونتيك وفايزر ، زد على ذلك مفاوضات مع جونسون آند جونسون الشريكة الأمريكية ، كل هذا يؤكد أن المملكة المغربية ، تبدل مجهودات جد مهم للحصول على عدة لقاحات ستصل إلى المغرب بالاضافة إلى اللقاح الصيني ، كما ذكر موقع جريدة هسبريس المغربية أن اتفاق المغرب مع شركة “أسترازينيكا البريطانية التي تهدف حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، يتضمن حصول المغرب على 17 مليون من جرعات هذا اللقاح المطور من طرف الشركة وبالتعاون مع جامعة أوكسفورد ، وكذلك اتفاق آخر يهم شركة آر- فارم الروسية .

• مخاوف لقاح كورونا الصيني

أن اعتماد المملكة المغربية وذلك في بداية حملته ، الخاصة ب لقاح كورونا الصيني ، قد يثير البعض من المخاوف في أوساط الشعب المغربي ، خاصة وأن الإعلان عن العملية التي سنطلق كحملة فيروس كورونا قريبا ، قد جاءت في نفس اليوم الذي أعلنت فيه دولة لبرازيل عن تعليق تجاربها السريرية على أحد اللقاحات الصينية ، من بعد تعرض أحد المتطوعين لبرازيليين لـحادث خطير لم تحدده السلطة لبرازيلية طبيعته ، في حين طمأنة السيد مصطفى الناجي ، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء المغاربة ، حيث صرح لوسائل الإعلام المحلية معلقا على ماهو رائج بين مختلف الأوساط المجتمع المغربي ، أن لقاح كورونا الصيني ، قد يحدث مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان .

ماجاء على لسان مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء

فقد أكد أن هذه الإشاعات لا أساس لها من الصحة ، وأضاف السيد الناجي أن لقاح كورونا المغرب ، سيكون بعد ما يتم التأكد من أن جسم الإنسان تحمل سيتحمل التلقيح ، مع استبعاد أي خطر قد يكون محتملاً من جراء جرعات اللقاح المحتمل ، فيما يخص تعليق التجارب في لبرازيل الخاصة بلقاح الصيني ، فأكد السيد الناجي إن هذه المضاعفات التي حصلت ، فقد تكون مرتبطة بفيروسات أخرى داخل جسم ذلك الشخص الذي تم تلقيحه باللقاح الصيني ، أو له أمراض أخرى معينة يحملها الشخص الذي تعرض لمضاعفات ، كما أكد السيد الطيب حمضي والباحث في السياسات والنظم الصحية بالمملكة المغربية ، على فعالية اللقاح الصيني الذي ستحصل عليه المملكة المغربية من نظيرتها الصينية ، كما وضحا على أن جزء من المرحلة الثالثة المتعلق بالتجارب على اللقاح الصيني ، قد أجريت داخل المستشفيات المغربية وذلك تحت إشراف أطقم طبية مغربية متمرسة ، حيث أن كافة النتائج الأولية تشير على أن المضاعفات في حالة اللقاح الصيني ، كلها كانت خفيفة جدا لا تدعي للقلقً، ومنها جميع كذلك النتائج التي ظهرت في التجارب ، والتي أجريت في بلدان أخرى من دول كالصين أو الإمارات ، أما فيما يخص تعليق التجارب السريرية الذي يهم أحد لقاحات الصينية في دولة الصين، فهو أمر عادي جداً متعلق بحياة التجارب السريرية للقاحات الفيروسات ، فعندما تحصل أي مشكلة كيفما كانت عند المتطوعين ، فيتم تعليق التجارب إلى حين دراسة مكامن المشكلة أين بالضبط ، من بعد ذلك يتم استئناف التجارب من جديد بدون إي مشاكل ، كما أشار السيد الطيب حمضي ، إلى أن حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، ستبدأ هذه العملية في الشهر المقبل من هذه السنة .

• اخر مستجدات لقاح كوفيد 19 الصين

لقد ذكر في البيان الخاص بالقصر الملكي ، أن لقاح كورونا الصيني ، وأن العملية سنطلق لتهم كل المغاربة حسب المعيار الموضوع للعملية التي ستنطلق والمتعلقة ب لقاح فيروس كورونا قريبا ، والمستهدفة المواطنين الذين تزيد سنهم عن 18 سنة ، وذلك حسب جدول يهم لقاحي مكون من حقنتين ، وأضاف أنه ستعطى الأولوية بالدرجة الأولى للعاملين في الخطوط الأمامية ، وخاصة كل العاملين في المجال الصحي ، وكذلك مختلف مكونات السلطات العمومية ، وكافة قوات الأمن الوطني وجميع أفراد العاملين بقطاع التربية الوطنية ، تم الأشخاص المسنين والفئات في وضعية هشة أمام للفيروسات ، من بعد ذلك سيتم توسيع نطاقها عملية تطعيم ضد فيروس كورونا ، حيث أن الدفعة الأولى من لقاح كورونا المغرب ، المستورد من الصين تكفي لتلقيح 5 ملايين من الشعب المغربي ، كما كشف السيد حمضي فيما يخص احتياجات كل شخص من الجرعات هو جرعتان ، تفرق بينهما فترة زمنية حيث تبلغ ثلاثة أسابيع من أجل أن يكون التلقيح فاعلا بشكل كامل .

• مستجدات لقاح كورونا في المغرب

فيما يتعلق بالبنية التحتية والمعدات ، الخاصة بتخزين لقاح كورونا الصين المغرب ، من توفير البنيات التحتية والمعدات الضرورية ألزمة لهذه العملية ، حيث أكدت المصادر من داخل وزارة الصحة المغربية ، أن الوزارة المكلفة قد عكفت حالياً على توفير كل الظروف الفنية واللوجستية ، من أجل إنجاح حملة لقاح كورونا المغرب ، والتي أمر بها جلالة الملك ، وأضاف نفس المصدر أن الوزارة قد أعدت البنيات التحتية ، من أجل تخزين وتوفير كل ما يهم الفضاءات التي تخص درجات حرارة الحفظ والضرورية للقاح ، والتي تبلغ نحو 60 درجة مئوية تحت الصفر ، حيث من المتوقع أن يتم توظيف ملاعب كرة القدم والقاعات الرياضية الكبيرة لهذه العملية ، وكذلك المستشفيات المدنية والعسكرية في هذه العملية ، والتي ستكون أضخم عملية تلقيح منظمة ورسمياً ، ستعرفها المملكة المغربية في تاريخ المملكة ، وبحسب نفس المصدر قد أشار إلى أنه وبالرغم من التكلفة المرتفعة للتلقيح الصيني ، فقد اعتمد المغرب على خطة متدرجة متناسبة والبنية التحتية ، وكذلك قدرة المستشفيات الاستيعابية للمملكة ، كما يشدد السيد الطيب حمضي على أن للمملكة المغربية خبرة طويلة منذ السبعينيات من القرن الماضي ، فيما يخص حملات التلقيح التي شملت مختلف بقاع المملكة ، وأكد على أنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات ، من أجل أن تكون مراكز التلقيح قريبة من كافة المواطنين قدر الإمكان ، سواء على مستوى المدن أو الأرياف كذلك ، كما أن عملية إطلاق حملة لقاح كورونا المغرب ، هي عملية بمبادرة ملكية وهي أمر مهم للغاية ، وأضاف السيد الإشراف الملكي أن المملكة المغربية من الأوائل من الدول التي حصلت على اللقاح ، كما أنه يعطي الطمأنينة لكل المواطنين على أن الكل سيحصل على لقاح ن وأن الأولوية لن تكون إلا حسب الحاجة الملحة لهذا الغرض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى