المجتمعجديد القوانينفيزات أخرى

رقم الابتزاز الالكتروني عمان ..الأنواع والحلول

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من الابتزاز الإلكتروني , و لا يستطعون البوح بيها خوفا من المجرم, فالابتزاز هي عملية تهديد وترهيب للضحية بنشر أو تسريب معلومات سرية تخص الضحية، مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلالات غير مشروعة لصالح المبتزين, إذا اليوم سنقدم لك مجموعة حلول الابتزاز الإلكتروني في عمان , وأيضا عقوبة الابتزاز الإلكتروني, ولا ننسى رقم وقانون التهديد في سلطنة عمان, فقط ينبغي عليك عزيزي القارئ مواصلة مقالنا للنهاية من أجل الاستفادة أكثر .

الإبتزاز الإلكتروني في عمان

في العصور الأخيرة منذ ظهور العولمة, ارتفعت نسبة الابتزاز الإلكتروني بشكل مهول, إذ أصبح العديد من الأشخاص حول العالم يعانون من هذا النوع من الجرائم, مما جعل القوات المعنية كالشرطة العمانية تقوم بالتدخل العاجل للحد من الظاهرة, حيث تم وضع أرقام خاصة لطلب المساعدة ووضع قوانين جديدة ومساطر تبين مدى العقوبات التي سوف يتلقاها هؤلاء المجرمين, الذين يستغلون ضعف الضحايا سواء بالنصب أو الاحتيال أو الابتزاز بالأمور الشخصية والحساسة, ومن جهة أخرى وصلت أعداد هذا الفعل المشين في عمان إلى 324 قضية في سنة 2017 وهي في تزايد ملحوظ, وتم إحداث برنامج توعوي وحملات تحسيسية تستهدف المدارس خاصة و المراهقين وأيضا الكبار.

أنواع الإبتزاز الإلكتروني

ينقسم الابتزاز الإلكتروني إلى عدة أصناف, أشهرها على النحو التالي:

  • الابتزاز المادي

يتم هذا النوع من الابتزاز عن طريق اختراق الهاتف الخاص بالضحية, وسرقة جميع معلوماته الشخصية وبياناته من صور وفيديوهات وأيضا المستندات إن وجدت, بعدها يستهدفه بالتهديد بنشرها وذلك وفق خطورة الملفات التي بحوزته, ثم يدخل الشخص المعني بالأمر في حالة رهبة وخوف من القادم, ويصير بين نارين ليقتضي به الحال إلى الاستسلام وتنفيذ جميع مطالبه كيف ما كانت خشية فضح أسراره, عبر إرسال مبالغ مالية في حساب غير معروف لكي لا يشتبه به, على سبيل المثال: نذكر قضية سرقة بعض البيانات السرية للشركات أمريكية, و التهديد بتحويل ملايين الدولارات أو نشرها.

  • الابتزاز الجنسي

هن فتيات قصيرات للأسف هذه الفئة التي كثيرا ما يتم ابتزازها من طرف مرضى عقليين, إذ يوهمها أنه سيتزوجها وغالبا ما يتعرف بها في مواقع التواصل الاجتماعي فيتم اللعب بعواطفها ويغسل دماغها بالكلام المعسول، فيبدأ بطلب صورها بوضعيات مخلة وقد تصل به بإرغامها للقدوم إلى بيته أو سينشر صورها لعائلتها, وبالتالي تسقط في شباكه وعندما تستيقظ من كابوسها تجد الوقت قد فات.

  • ابتزاز المنفعة

عادة ما يكون هذا الشكل قصد تأدية مصلحة أو القيام بأمر ما تحت التهديد.

عقوبة مجرمي الإبتزاز الإلكتروني

تتراوح عقوبة الابتزاز الإلكتروني في سلطنة عمان, ما بين شهر إلى ثلاث سنوات مع دفع غرامة مالية قدرها ألف ريال عماني, ولا تزيد عن ثلاث ألاف أما في حالة التهديد بارتكاب جناية ونشر ما يتعلق بالشرف, عندها تبلغ المدة ثلاث أعوام إلى عشرة وغرامة مالية تقدر ب 3000 إلى 10000وفق المادة 18 المنصوص عليها, لذا وجب التبليغ فورا بدون أخذ أي إجراء قبلي لينال المجرم أشد العقوبات.

حلول الابتزاز الإلكتروني في عمان

إذا تعرضت للابتزاز الإلكتروني نقترح عليك القيام بمجموعة من الخطوات و إتباعها بالتدقيق:

  1. أولا اضبط وسيطر على نفسك وأعصابك, لا تتسرع ولا تخاف إن هذا الأمر شائع ونسبة 95بالمئة تعرضوا له.
  2. ثانيا لا تتواصل مع المبتز أبدا ولا ترد على رسائله كيف ما كانت وأيضا لا تصفح عن نقط ضعفك وتبين له أنك تشعر بالهلع فقط تجاهل الأمر قدر المستطاع.
  3. لا تطلب منه عدم نشر صورك أو تدخل معه في مشادات وصراعات الكلام
  4. أخبر أي أحد مقرب لك سواء صديق أو أحد أقربائك لتستشيره وتأخذ بنصيحته.
  5. لا تستجيب لطلبات المجرم ولا تعطه أي معلومات قانونية عنك كالحساب البنكي ودفع المال.
  6. تعامل بحكمة و عقلانية.
  7. لا تحذف الرسائل التي بينكم كيف ما كانت لأنها تعتبر دليلا قاطعا.
  8. غير كلمات مرور حساباتك و صفحاتك الإلكترونية.
  9. احظر المبتز من جميع الحسابات.
  10. اتصل بوحدة إدارة الجرائم الإلكترونية وأخبرهم لأنها ستساعدك وهي موجودة في كل الدول.
  11. تذكر دائما أن الشخص المبتز مريض نفسي ويعاني من عقد واضطرابات وهو جبان.
  12. في حالة قام بنشر أحد معلوماتك كخطة مسبقة قم بإبلاغ إدارة مواقع التواصل الاجتماعي لحذف وحجب الشيء.
  13. احذف جميع حساباتك الاجتماعية بشكل مؤقت لكي لا تترك له بابا للتواصل معك.
  14. وفي النهاية مرة أخرى لا تستسلم ولا تستجب لما يطلبه.

رقم الابتزاز الالكتروني عمان

قانون التهديد في سلطنة عمان

إذا كنت مهتم بزيارة بمقالاتنا ذات صلة

ما هو الكتروني في عمان؟

ي العصور الأخيرة منذ ظهور العولمة,إزدادت نسبة الإبتزاز الإلكتروني بشكل مهول,إذ أصبح العديد من الأشخاص حول العالم يعانون من هذا النوع من الجرائم,مما جعل القواة المعنية كالشرطة العمانية التدخل العاجل للحد من الظاهرة,حيث تم وضع أرقام خاصة للطلب المساعدة ووضع قوانين جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى