السياحة العالمية

سياحة في اوزباكستان – المناطق السياحية في اوزباكستان

سياحة في اوزباكستان – المناطق السياحية في اوزباكستان جمهورية أوزباكستان من دول العالم الغير معروفة على المستوى السياحي ، تقع أوزباكستان وسط آسيا لها عاصمة جميلة تسمى طشقند ، هي جمهورية إسلامية أغلب سكانها يعتنقون الدين الإسلامي ، لكن ما لا يعلمه الكثير أن سياحة في أوزباكستان لها الكثير من المؤهلات الطبيعية والبشرية ، التي يمكن أن تجعل منها وجهة من وجهات العالم الأكثر جدبا ، أوزباكستان سياحة ، بامتياز لتنوع اماكن السياحة في اوزباكستان ، موزعة ما بين مجموعة من المناطق السياحية في أوزباكستان ، الجميلة والساحرة بمناظرها الطبيعية الخلابة ، وكذلك توفرها على معالم تاريخية يمكن أن تجعل منها أهم القبلات السياحية في العالم ، تمتلك أوزباكستان أرث تاريخي إسلامي جد مهم وغني ، تركه العديد من العلماء المنتمين لهذا القطر الإسلامي ، كالإمام البخاري والترمذي الخوارزمي وبهاء الدين نقشبدني ، البلاد كانت تعد أقدم بلاد لتجارة الحرير ، نظام حكم الدولة في أوزباكستان هو علماني ديمقراطي ، يعطي أهمية كبرى لحرية التعبير والعبادة ، البلد يعد من البلدان التي تعتمد بشكل كبير على القطاع الزراعي ، حيث تنتج القمح والأرز والذرة ، وتنتج خمسة ملايين طن من القطن الخام ، كما تتوفر على قطيع من الماشية جد مهم ومتنوع ، السياحة في أوزباكستان ، مهمة جد ولن تندم على زيارتها ، ففيها الكثير من المعالم الثقافية والتاريخية التي يمكنك مشاهدتها والاستمتاع بها ، البلد يتوفر على فنادق ومطاعم ومقاهي في المستوى المطلوب ، تقدم خدماتها للسياح ، السكان المحليين بأوزباكستان جد طيبون يتحدثون اللغة الأوزبكية ، وكذلك الروسية والقليل من اللغة الفارسية ، ما يمكن قوله من خلال هذه المقالة أن جمهورية أوزباكستان من البلدان الرائعة جدا بمناظرها الطبيعية ، ومعالمها الثقافية والتاريخية والمتجدرة في القدم ، فالسفر إليها جد ممتع لكل سياح العالم بما فيهم المسافرون العرب .

أهم المعالم السياحية في أوزباكستان

1- سياحة في منتزه مدينة طشقند لاند :

يعد من المناطق السياحية في أوزباكستان ، التي تمتاز بجمال خارق يغري السائح ، بتنوع اماكن السياحة في اوزباكستان ، فهو متنزه مخصص لركوب الخيل وممارسة أنشطة مختلفة من الألعاب ، وهو مكان رائع لقضاء وقت السياحة في أوزباكستان للعوائل ، الراغبين في الاستمتاع بالهدوء والراحة والسكينة مع عائلتهم وأصدقائهم ، يقع المنتزه بالقرب من منطقة أكوا بارك و برج تلفزيون طشقند ، الفضاء مشهور ما بين السياح والسكان ، منتزه مناسب لقضاء أجمل الأوقات .

موضوع عن سياحة بتونس
سياحة في تونس – الأماكن السياحية تونس

2- سياحة في سوق بازار شورسير :

اماكن سياحيه اوزباكستان

يعد من أهم اماكن السياحة في اوزباكستان ، لكونه فضاء يجتمع فيه الكثير من المزارعين ، يقع السوق في الجزء الجنوبي من البلدة القديمة للمدينة ، يعرف نشاط مهم مرتبط ببيع التوابل و الحبوب و الفواكه و منتجات الألبان ، فهو يعد من أفضل المناطق السياحية في أوزباكستان ، التي من خلالها يكتشف السائح جزء مهم من الحضارة بهذا البلد ، يمكن للسياح قضاء وقت ممتع فيه و الاطلاع على العادات والتقاليد المنتشرة في البلد ، السوق من أهم ركائز الأنشطة الاقتصادية التي تعرفها البلاد ، يوجد بالسوق برج لتلفزيون ، يمكن من خلاله للاستمتاع بالمناظر الخلابة للمدينة من فوق البرج ، يتوفر كذلك الفضاء السياحي على مطاعم ومقاهي تقدم ألذ الإطباق المحلية ، فهو من أماكن سياحية أوزباكستان ، المعروفة بشكل كبير مابين السياح المحليين وغيرهم ، الذي يغري بالزيارة .

3- سياحة في معلمة مدرسة كوكالتاش :

السياحة في اوزباكستان المسافرون العرب

هي واحدة من أهم أماكن سياحية أوزباكستان ، هي من بين أفضل المعالم التاريخية المشهورة في مدينة طشقند ، تقع المدرسة في موقع استراتيجي بقلب المدينة ، بالقرب من ساحة شورسو المشهورة ، بنيت المدرسة خلال القرن السادس عشر ميلادي 1570 في فترة حكم سلالة شايبانيد ، كذلك تعد من أكبر المدارس في القرن السادس عشر التي بنيت أن ذاك ، ولا زالت شاهدة إلا يوما هذا في آسيا الوسطى ، تتكون من بناء جميل بهندسته من الطراز التقليدي الإسلامي الفارسي الرائع من ديكور خزف خشبي و خزف زجاجي ، أحد واجهاتها يبلغ علوها 20 مترا ، مكونة من شرفات ومن طابقين مع عدد من الأبراج الزاوية المهمة والساحرة بجمالها ، تعد مدرسة كوكالتاش من أهم الوجهات و الأماكن السياحية المعروفة في العالم .

موضوع عن سياحة بكرواتيا
سياحة في كرواتيا – اماكن سياحية في كرواتيا

4- سياحة في تابوت القلعة :

سياحة في اوزباكستان
سياحة في اوزباكستان

يعد من أقدم اماكن السياحة في اوزباكستان ، هو عبارة عن نصب تذكاري ببخارى كما تؤكد ذالك الحفريات الأثرية بالمنطقة ، يعود عهد بناء القلعة إلى القرن الرابع ميلادي ، تبلغ مساحتها 3.9 هكتار ، مكونة من برجين عاليين أماميين على جانبي البوابة ، ارتفاع جدران القلعة يصل مابين 16 إلى 20 متراً ، طول الجدران إلى 789 متراً ، بنيت خلال القرن التاسع عشر ميلاد ، في فترة حكم عهد السامانيين ، تعتبر القلعة من أهم المتاحف المشهورة بالبلاد ، التي تشتمل على جزء خاص بعلم العملات والسكريات و وجزء أخر خاص بالآثار المكتوبة .
فمن خلال هذه المقالة التي كشفنا فيها عن أهمية جمهورية أوزباكستان السياحية ، لما تتوفر عليه من مؤهلات هامة تجعل منها أهم الوجهات السياحية ، فلنا عودة جديدة في مقالة لها ارتباط بمواضيع تهمكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى