السياحة العالمية

فاراناسي مدينة الموت – السياحة في فاراناسي

الهجرة الى مدينة الموت في الهند أو مايعرف ب مدينة الموت الهندية من أجل السياحة، السياحة في الهند وخاصة السياحة في فاراناسي الهندية والتي تعتبر من أقدم وأعرق المدن في التاريخ البشري، و مدينة الموت الهندية هذه لاتزال تعيش في منأ عن التطور الذي يعرفه العالم لكونها العاصمة الروحية للديانة الهندوسية منذ القدم.
لهذا فإن الموت في مدينة فاراناسي يعتبر فنا يدعوا للإحتفال، لدرجة أن أغلب شوارعها إن لم نقل كلها تعج بالأشخاص الذين طقوسا وتقاليدا تتعلق بالموت، وذلك إعتقادا منهم أن ذلك بمثابة عبور للجانب الآخر.
لذلك سنقوم بالحديث في هذا الموضوع عن حرق الموتى في الهند خطوة بخطوة .

سبب تسمية مدينة الموت في الهند بهذا الإسم:

يرجع سبب شهرة مدينة الموت في الهند بين أتباع الديانة الهندوسية لكونهم يعتقدون أنه إذا ما تم حرق جوثثهم فيها فإن ذلك سيحرر الروح من الجثة لذلك يعتبرونها طريق ووجهة صحيحة لكل محظوظ وفته المنية بها ما سيجعل من روحه جزءا من الروح الإلهية الخالدة في النعيم، وتبدأ رحلة فك القيود والتحرر للروح من عتبات الدرج الذي يقود إلى نهر ” غانغ” ويتم ذلك في طقس غنائي، وهو المكان الذي تتواجد فيه المحارق التي يتم إستعمالها في حرق الجنازات.
وتعتبر مدينة الموت الهندية أو مدينة فاراناسي المكان الأفضل من أجل مفارقة الحياة بالنسبة لأتباع الديانة الهندوسية، ويتم حرق الجثث أمام حشود من الناس.
ورغم ذلك فإن لايمنع فاراناسي التي تعتبر مدينة الموت في الهند من النبض بالحياة، فحتما ستشاهد هناك نساء يقمن بغسل الملابس على ضفتي نهر ” غانغ” وسط جو يعلوه الغناء، وبعض الأطفال يقومون بأخذ صور أمام الجثث المحترقة بين الفينة والأخرى.

موضوع مساعد عن
السياحة في جزيرة بالي اندونيسيا جنة الله في الارض

مكانة مدينة فاراناسي ” مدينة الموت الهندية ” لأتباع الديانة الهندوسية:

تعتبر مدينة فاراناسي العاصمة الروحية للديانة الهندوسية كما سبق وذكرنا منذ حوالي ألف سنة، وكل شوارعها ممتلئة بأشخاص يمارسون طقوس وتقاليد تتعلق بالموت، كما أنها تعيش بعيدا عن كل التطور والتقدم الذي يعرفه العالم وذلك نتيجة العزلة التي تعيش فيه كما أنها لا تعطي قيمة وأهمية للمستقبل، فهي عبارة عن مدينة يتم الإحتفال فيها بالموت الذي يعد بمثابة جسر العبور لعالم الحياة الأبدية.

مالذي يتم فعله بالجثث في مدينة الموت الهندية ؟

أثناء مراسم حرق الجثث في مدينة باراناسي مدينة الموت في الهند يتم تزين الميت ببعض من الأقمشة ذات الألوان الزاهية وذلك وفق تقاليد خاصة، ويتم تغطيتها بالعديد من خشب الصندل بعد تجميعها على أعتاب الدرج الذي يؤدي إلى نهر ” غانغ” في جو غنائي وذلك قبل أن يقوموا بحرقها أمام حشود كبيرة من الناس، وتعتبر مدينة فاراناسي المكان الأفضل لتوديع الحياة بالنسبة للمتدينين من أتباع الديانة الهندوسية.

موضوع مساعد عن
دليل سياحية في اسطنبول

وقد يجد البعض أن السياحة في فاراناسي فيها شيء من الغرابة، ففيها تزدهر تجارة الموت بشكل كبير، فهناك العديد من الفنادق الخاصة بالأشخاص الميتين أو الذين على فراش الموت كفندق ” كاشي لاب موكتي بافان” الذي يوفر أسرة للموت فهو لا يستقبل إلا النزلاء الذين يتوقع وفاتهم في فترة لا تتجاوز 15 يوما.
ونهر ” غانغ” يعد ممثلا للنقاء والطهارة لدى الهندوس رغم تلوث مياهه برماد الموتى وغيرها من الملوثات الأخرى، إذ يستحمون في مياهه ويغتسلون فيه إلى جانب نثر رماد موتاهم فيه، ما يجعل السياحة في فاراناسي من أغرب الأماكن التي يقصدها البعض من أجل السياحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى