جديد القوانينفيزات أخرى

فرنسا تصدر اكثرمن 400 تأشيرة شنغن فرنسا لدخول المغاربة في افق 2020

قال وزير الخارجية الفرنسي،جان إيف لو دريان، إن المغاربة يحصلون كل سنة على تأشيرة شنغن فرنسا من اجل الدخول إلى التراب الفرنسي، وباتوا يحتلون المرتبة الثانية بعد الصين.

وأكد لو دريان، في ندوة صحافية المقامة اليوم السبت في الرباط رفقة نظيره المغربي ناصر بوريطة، أن فرنسا لم تصدر في تاريخها تأشيرات للمغاربة بهذا الكم كما حصل العام الماضي

وحسب لو دريان فإن عدد التأشيرات التي حصل عليها المغاربة خلال السنة الفارطة تجاوز 400 ألف تأشيرة، وقال إنه رقم مهم سيتم تجاوزه السنة الجارية.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي، جواباً على أسئلة الصحافيين حول موضوع تأخر استجابة في طلبات “الفيزا”: “نحن ضحية لنجاحنا؛ لكنني مبتهج لهذا الوضع لأن عدد التأشيرات التي تمنح للمغاربة يرتفع سنوياً بـ10 في المائة، وهذا يظهر تنافسية العلاقات بين المغرب وفرنسا

ودعا و دريان المغاربة إلى ضرورة تفهم الوضع في القنصليات، وأشار إلى أن هناك عدداً كبيراً من الطلبات تستوجب المعالجة، وأكد أن الموظفين المكلفين بذلك يعملون بأقصى ما يمكن لمعالجة الطلبات في وقت مقبول

وكان تَبَاطُؤ البت في طلبات الحصول على تأشيرات عدد من الدول الأوروبية، مثل فرنسا وإسبانيا، وغياب مواعيد خلال الفترة الحالية، أثير في البرلمان المغربي قبل أيام، وهو ما دفع وزارة الخارجية إلى عقد لقاءات للجن المشتركة مع الدول المعنية.

وأثر هذا الأمر سلباً على تطلعات عدد من المغاربة الراغبين في السفر خارج البلاد خلال شهري يونيو ويوليوز. ويرجع هذا الوضع إلى عدم تعبئة السلطات القنصلية الأجنبية لما يكفي من الموارد البشرية للاستجابة للطلب المتزايد على تأشيرة شينغن قصيرة المدى، خصوصاً في فترة الصيف الحالية.

وتبرز الوكالات الخاصة بتلقي طلبات الحصول على تأشيرة شنغن غياب مواعيد في شهري يونيو ويوليوز وغشت بالنسبة لأغلب الدول الأوروبية، ما يعني أن على الراغب في الحصول على “الفيزا” أن ينتظر نهاية غشت أو بداية شتنبر للتقدم بطلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى