جديد القوانين

حملة تطعيم ضد فيروس كورونا استعداد لاطلاق لقاح كورونا الاماراتي الصيني

العالم كله في بحث مستمر من أجل تأمين ما يكفي من الجرعات للقاحات المضادة لفيروس كورونا ، حيث أعلنت دولة الإمارات عن حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، وهي حملة تنطلق من أجل لقاح فيروس كورونا قريبا ، الذي يهم كافة التراب الوطني لدولة الإمارات العربية ، وذلك بناء على تعليمات سلطات البلاد ، هذه العملية تهم لقاح كورونا الاماراتي الصيني ، المستخدم في لقاح كورونا الامارات ، وعكفت دولة الامارات على اتخاذ العديد من القرارات الاستباقية ، وذلك بوضع العديد من الخطط والاستراتيجيات من أجل التصدي للفيروس والحد من انتشاره ، كما شاركت الامارات في التجارب السريرية النهائية للقاحين حيث تم الإعلان عنهما مؤخرا ، كلقاحات سيتم اعتمادها في عملية لقاح كورونا الامارات ، وهما لقاح شركة “سينوفارم سي و إن بي جي” الصينية ، وكذلك لقاح “سبوتنيك v الروسي ، هذا فيم يتعلق اخر مستجدات لقاح كورونا في الامارات .
ففي هذه المقالة سنعمل على معالجة كل ما يهم لقاح كورونا الامارات اجباري ، وكذلك اخر مستجدات لقاح كوفيد 19 الصين .

• لقاح كورونا الاماراتي الصيني

لقد عملة دولة الإمارات العربية ، على السماح باستخدام لقاح كورونا الاماراتي الصيني ، إذ قررت دولة الإمارات البدء في استعمال لقاح هو ضد كوفيد 19 ، سيكون موجه لكل الفئات التي لها اتصال مباشر مع المصابين بفيروس كورونا المستجد ، هذا اللقاح تم إنتاجه من طرف شركة الأدوية الصينية سينوفارم ، حيث أخضعته دولة الإمارات لعدة تجارب التي أظهرت أن اللقاح آمن وفعال ، إذ نتجت عنه استجابة قوية من طرف الفئات التي تقدمة من أجل التجارب ، لقاح كورونا الاماراتي الصيني ، هم لقاح مدرج تحت مظلة منظمة الصحة العالمية الخاصة باللقاحات ، حيث همت من قبل حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، التي تم فيها اختيار دولة الإمارات العربية ، من أجل إجراء التجارب ، نظرا لكون الامارات تضم أكثر من 200 جنسية من مختلف دول العالم ، بدأ في تجارب على لقاح كورونا الامارات ، التجارب التي بدأت في منتصف شهر يوليو الماضي ، هذا اللقاح تم أنتاجه من طرف شركة الأدوية الصينية سينوفارم ، حيث جرت التجارب بإشراف دائرة الصحة الإماراتية في ابوظبي ، وكذلك وزارة الصحة الإماراتية .

• انطلاق حملة لقاح فيروس كورونا قريبا

صادقت دولة الإمارات العربية على استخدام طارئ يهم حملة تطعيم ضد فيروس كورونا ، والتي ستمس الفئات في الصفوف الأمامية ، والأكثر تعاملاً مع مصابي فيروس كورونا المستجد ، وهذه الفئات مكونة من الطاقم الصحي ، من أجل توفير الأمان لهم وكذلك حمايتهم من أي خطر قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم القريب من المصابين ، حيث قال السيد عبد الرحمن العويس وزير الصحة الإماراتي ، إن عملية الاستخدام الطارئ الذي يهم لقاح كورونا الامارات ، هو متوافق بشكل كامل وتام مع اللوائح والقوانين التي تجيز بمراجعة أسرع لإجراءات الترخيص الدولية ، حيث بدأت دولة الإمارات العربية تجارب على لقاح فيروس كورونا قريبا ، والذي انطلق في منتصف شهر يوليو الماضي ، وهو اللقاح الذي أنتجته شركة الأدوية الصينية سينوفارم ، حيث جرت التجارب وذلك بإشراف دائرة الصحة الإماراتية في أبوظبي ، وكذلك وزارة الصحة الإماراتية ، اللقاح هو مدرج تحت مظلة منظمة الصحة العالمية الخاصة باللقاحات ، فتم اختيار دولة الإمارات العربية من أجل إجراء تجارب نظرا لكون دولة الامارات تضم أكثر من 200 جنسية ، كما تم التأكيد من السيد العويس للصحفيين يوم الاثنين من14 من شهر سبتمبر 2020 ، أن نتائج الدراسات وذلك خلال المراحل النهائية من التجارب ، التي أظهرت أن اللقاح آمن وفعال جدا ونتجت عنه استجابة قوية ، وتوليد أجسام هي مضادة لفيروس كورونا المستجد ، حيث تمت مراجعة الدراسات المرتبطة بسلامة التطعيم ، وذلك تحت إشراف هو صارم من طرف فريق طبي لإدارة الدراسة ، مع تطبيق كل إجراءات مراقبة الجودة والأمان والفعالية للقاح الفيروس .

• أعراض تجارب لقاح كورونا الامارات

أكد السيد الكعبي بأن التجارب التي شارك فيها 31 ألف متطوع ، وذلك من 125 جنسية لتلقي اللقاح المحتمل لعلاج كورونا ، حيث أشار إلى أنه تم التوصل إلى هذا العدد ، وذلك بعد أقل من 6 أسابيع من فتح باب التطوع في الامارات العربية في وجه المتطوعون ، وأشار إلى أنه قد تم رصد أعراض جانبية وهي بسيطة جدا ، ومتوقعة كأي لقاح آخر كان أكثر هذه الإعراض الشعور بالألم في منطقة الحقنة ، وكذلك الشعور بالإعياء أو الصداع البسيط جدا ، وأضاف أنه لم تسجل أية أعراض جانبية تسجل على أنها خطيرة قد تحتاج تدخلا علاجيا وفوريا ، كما ركز السيد الكعبي على أن النتائج الأولية حتى الوقت الحالي هي مشجعة ، وذلك من ناحية وجود المضادات في جسم الإنسان ، وإن العملية التي سنطلق والتي تهم لقاح فيروس كورونا قريبا ، كما أكد السيد الكعبي وإنه سيتم توفير اللقاح بشكل اختياري للكوادر الطبية والعاملين في الخطوط الدفاع الأمامية ، والذين يعتبرون الأكثر تعاملاً مع المصابين بفيروس كوفيد 19 ، واللقاح سيكون متاحا لفئات محددة بشكل اختياري في المرحلة الأولى ، وقد تم تقييم اللقاح بالاعتماد على توفر الأدلة العلمية ، التي تؤكد فعالية المنتج المخصص لمواجهة الطوارئ ، مع سلامة استخدامه وتفوق الفوائد المعروفة والمحتملة للمنتج على المخاطر المعروفة والمحتملة له على الصعيد العالمي والوطن ، مع طلب الشركة المنتجة والمصنعة إجازة استخدام اللقاح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى