المجتمعجديد القوانينفيزات أخرى

قانون حمل السلاح في أمريكا وأهم ايجابياته وسلبياته

في الوقت الحالي، يقر الدستور الامريكي قانون حمل السلاح في أمريكا، حيث تعتبر ذلك حقاً من حقوق المواطنة، ليصبح المجتمع الأمريكي هو المجتمع الصناعي الوحيد، الذي يسمح بإمتلاك السلاح وحمله في الشوارع، وهذا أمر متأصل في الثقافة الأمريكية منذ زمن بعيد. فعلى ماذا ينص قانون شراء السلاح في أمريكا ؟ وما هي إيجابيات وسلبيات الأسلحة ؟

قانون حمل السلاح في أمريكا

تعد الولايات المتحدة الامريكية أولى الدول في العالم، من حيث حيازة سكانها للسلاح. ويدخل هذا القانون ضمن الحريات العامة للأفراد. وتعد كل محاولة للحد من التحصل على تلك الأسلحة، بمثابة إفقاد الثقة من المترشح الذي يناهض هذا القانون. فهو خاسر منذ الحملة الانتخابية، وحسب هذا القانون يتم السماح بحيازة السلاح وحمله العلانية في الشوارع. وهذا أمر متأصل في الثقافة الأمريكية منذ فترة بعيدة الزمن.

أثر حمل السلاح في مستوى الجريمة في المجتمع

يعتبر تزايد أحداث إطلاق الرصاص بشكل فردي، والتي تخلف العنف والقتلى في صفوف المدنيين، حيث أشارت دراسة لخبراء أمريكين أن هنالك أزيد من 300 مليون قطعة سلاح فردي في أمريكا، ولعل أبرز القطع النارية المستعملة في عمليات القتل، هي البنادق من نوع نصف الية خاصة من طراز”AR-15″ و  “M-16″ ثم “M-4″، حيث أن هذه البنادق تتصف بإطلاق النار بسرعة عالية ومتتالية، علاوةً على صنف ” AR-15S “، و”غلوك 10 ملمتر” و”سينغ سوير9 ملمتر”.

نسبة السلاح في أمريكا

عموماً في الوقت الراهن إن قطاع السلاح، قد تضاعف جداً خلال العشرين سنة الماضية، حيث أصبحت عدد الشركات المنتجة للسلاح والمشتغلة في أمريكا قد زادت من 2222 شركة عاملة في سنة 2000م، الى حوالي 16,936 شركة، في سنة 2020م، في حين حسب تقرير لخبراء أمريكيين، فإن نسبة عدد ” الأسحلة الشبحية “، التي أوقفها الأمن الامريكي قد وصلت الى 19,344 قطعة سلاح ناري سنة 2021م، مقابل ما كان عليه الامر سنة 2016م، حيث بلغ الأمر فقط  1,758 قطعة سلاح ناري.

قانون شراء السلاح في أمريكا

حسب قانون شراء السلاح في أمريكا. فإنه هناك 3 ولايات فقط، تطلب من المواطنين تصريح تم من خلاله شراء السلاح. وهذه الولايات هي كاليفورنيا، وهاواي ثم كونيتيكت، كما أنه في كاليفورنيا. يتم إجتياز إمتحان كتابي قبل الحصول على السلاح الناري، علاوةً على التسجيل في مدرسة تعلم سلامة في حمل السلاح، قبل الحصول منها على التصريح للشراء، في حين يتم إلزام المتقدمين لشراء السلاح في ولاية نيوجيرسي وماساتشوستس على إحظار نسخة من بطاقة الهوية، لكن على العموم يعرف قانون شراء السلاح في امريكا تراخياً وسهولة في الحصول عليه، أكثر من البلدان الاخرى، حيث أنه يسهل شرائه من ولاية أخرى حتى في حالة كان ولايتك تشدد في القوانين، بالرغم من أن هذا يتنافى مع قوانين بعض من الولايات.

أسعار الأسلحة في أمريكا

يصل ثمن السلاح الواحد ما بين 180 دولار أمريكي كأرخص صنف، والى حوالي 10 ألف دولار كصنف غالي، بما في ذلك الكولت الامريكي ثم سميث وسمار، ثم إنه يصل الاجمالي الكلي لمبيعات السلاح، الى 22 مليون قطعة سلاح حسب سنة 2021م.

إيجابيات وسلبيات الأسلحة

  • إيجابيات إمتلاك الأسلحة أنه يمكن من عملية حفظ الامن الذاتي، كما يحفظ الإستقرار المجتمع ويحفظ السلم الاجتماعي للأمة، خاصة في حالة تهاوي أو هشاشة السلطة المحلية للدولة، كما أن كل من يحمل السلاح بمثابة جندي إحتياطي لدولة، وسوف تستخدمه عند الحاجة الضرورية لذلك، بهدف مساعدة الجيش النظامي.
  • من سلبيات حمل السلاح الناري، التي يشير إليها علم النفس الاجتماعي، هي زيادة محتملة في حدوث تصرفات عدوانية، بسبب وجود السلاح الناري كيفما كان نوعه.
  • من السلبيات الاخرى أنه في سنة 2019، قتل ما يزيد عن 8.782 شخص وجرح حوالي 17.453 شخص، بسبب جرائم حمل السلاح الناري.
  • بالاضافة الى ذلك، فمن العيوب الاخرى، نجد أنه من السهل على أي شخص الحصول على سلاح ناري، من مواقع البيع أو من الانترنيت.

وفي الاخير فهناك تباين في مواقف على مستوى استخدام الاسلحة النارية حيث يعتبرها البعض، جزء متجدر من الثقافة الخاصة بالولايات المتحدة الامريكية، وبين من يدعوا الى تقنينها بإعتبارها تهديد لحياة الابرياء وينبغي أن لا توجد في أيدي الاشخاص العنيفين.

لقراءة المزيد من المواضيع ذات الصلة:

مصادر أخرى: من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى